عن الشيخ

5 درر إيمانية

💫 الشيخ أحمد التمتمي في سطور 💫
📜 للعلم وأهله وطلبه مكانة عظيمة في الدين الإسلامي، وهذا ما تنضح به نصوص القرآن والسنة النبوية، وإن من النعم الجليلة أن يوفق المرء لمجالسة أهل العلم العاملين، فينهل من عذب مواردهم، ويستفيد من كنوز علمهم، وإنه لشرف أن يعرف بهم وبجهودهم الناس ويبرز انتجاتهم ويدل على الاستفادة منهم.
ومن هنا أجد أن من توفيق الله لي خلال السنوات الماضية معرفتي بهذه الشخصية العلمية الكبيرة ، فقد تعرفت على هذه الشخصية خلال دراستي في معهد العلوم الشرعية قبل ثلاث سنوات ولم أكن ساعتها سمعت عنه من قبل، وفي بداية الأمر كنت أرى الشيخ كأحد من الأخوة العاديين مثلي فتواضعه الجم وأخلاقه الرفيعة وسكوته الدائم عندما تحدث المناقشات جعلتني أراه أنسانا بسيطا، ومرت بضع أسابيع على هذه الحال ،إلى أن أهداني أحد كتبه المطبوعة وعندما تصفحته ونظرت إلى اسم مؤلفه نظرت إليه وقلت له هل أنت من ألف هذا الكتاب فقال بكل هدوء : نعم .
عندها بدأت اكتشف سريعا ماهية شخصيته التي تحمل في طياتها بحارا من العلوم والمعرفة ،وبعدها بدأت بيننا بعض المشاريع الدعوية ومن أهمها طباعة كتاب بيع المرابحة.
وبدت لي نفحة من الفضول لمعرفة سبب عدم ظهوره في الساحة وخاصة في عمان فالسواد الكبير لا يعرفه، فسألته، فقال أنه لا يحب الظهور ولا يأبه بمثل هذا ، فقلت له لابد أن يعرف الناس عنك ويستفيدوا من علمك، وعندها بدأنا أولى خطوات العمل الدعوي معه سعيا لإفادة الناس من الشيخ، من خلال محاضرة كل شهر أو جلسة إفتاء في ولاية الرستاق عبر اللجنة الثقافية بنادي الرستاق وبالفعل تم ذلك ولله الحمد، ثم توسعت دائرة المحاضرات الشهرية لتشمل ولاية المصنعة وولاية السويق وبعض المحاضرات في ولاية نخل وولاية وادي المعاول، هذا فضلا عن محاضراته في ولاية سمائل والدروس الأسبوعية التي يلقيها في مسقط في اللغة والفقه والأصول، بعدها عملت له لقاء صحفيا في جريدة عمان في صفحة كاملة في ملحقها الديني شاكرا الشيخ سيف بن ناصر الخروصي محرر الملحق على تعاونه معنا.
لن أطيل عليكم كثيرا فإن المواقف والمعارف التي حصلت عليها خلال معرفتي به تحتاج إلى إطالة وشرح واسع ولكنني آثرت أن أتحدث بشكل وجيز عن شخصيته وخاصة أن الكثير يسألني عنه
هو أحمد بن عبيد التمتمي من مواليد 26 / 10 / 1984 ميلادية من ولاية بوشر.
درس عند فضيلة الشيخ العلامة سعيد بن حمد بن سليمان الحارثي رحمه الله وكان مقدما عنده وقد كان الشيخ يحيل الفتاوى عليه من المتصلين أو الحضور وكان يسميه”بعالمنا” و ” مفتينا ” كما أخبرني ثقات عدة عن ذلك وهم خلق كثير.📚
قرأ الشيخ أمهات الكتب في مقتبل عمره كشرح النيل ومعارج الآمال ونثار الجوهر والايضاح وغيرها من كتب الفقه كما قرأ شرح شمس الأصول وإرشاد الفحول والبرهان وجمع الجوامع والمحصول وفصول الأصول وغيرها من كتب أصول الفقه وهكذا في علوم الحديث واللغة والمقاصد والقواعد الفقهية وغيرها من أبواب العلم بما يطول ذكره.📚
وللشيخ مصنفات مهمة تبرز قدرته العلمية ومن أهمها:

1- إجهاض الأجنة وتطبيقاته المعاصرة
2- القول الفصل في ربا الفضل وتطبيقاته المعاصرة
3- بيع المرابحة وتطبيقاته في المصارف الإسلامية
4- حكم صلاة الجماعة
5- التوضيح في الجمع بين النسخ والتعارض والترجيح ( غير منشور )
6- القواعد الأصولية وتطبيقاتها عند الإباضية قسم العام والخاص ( غير منشور )
7- رسالة في نقض الصيام بالحجامة

8- الاعتماد المستندي وتطبيقاته في المصارف الإسلامية ( مطبوع )

9- رسالة أصولية بعنوان الأمر بعد الحظر والاستئذان وتطبيقاته الفقهية

10- دراسة موجزة في بعض قضايا النقد الأدبي

11- وله مقالات متنوعة في الفقه واللغة والأصول والحديث وغيرها

وله محاضرات سمعية ومرئية كثيرة أبرزها:

1-شر ح منظومة شمس الأصول في أصول الفقه.

2- شرح مدراج الكمال في الفقه.

3- تعليقات على جوهر النظام للناشئة

وغيرها غير مطبوعة على أمل أن تطبع قريبا بإذن الله.
ومن بحوثه غير المطبوعة
1/التوضيح بين الجمع و التعارض والترجيح(أصول الفقه).
2/القواعد الأصولية وتطبيقاتها الفقهية (باب العام والخاص).
3/حكم انتقاض الصيام بالحجامة.
4/حكم التسمية على الذبيحة.
وغيرها…..
وكانت أول مصنفاته في عمر 18 سنة وهو حكم صلاة الجمعة ثم بعدها القول الفصل واجهاض الأجنة في عمر بين 19 و 20
وله مجموعة من الفتاوى والمقالات مرفوعة في موقع “درر إيمانية” في الشبكة المعلوماتية.

عرف الشيخ بتمكنه من علم الأصول وهو يستقبل مجموعة من الطلبة لدراسة أصول الفقه بشكل خاص وغيره من علوم الشريعة واللغة كالفقه والنحو وغيرها.
وأخيرا فمن أراد أن يتعرف أكثر على الشيخ من الناحية العلمية فليرجع إلى كتبه المطبوعة.
كتبه العبد الضعيف صالح بن سعيد الصخبوري📜
في ليلة يوم مولد الهدى 11 / ربيع الأول لعام 1435 هجري، ولاية الرستاق

 

للتواصل مع الشيخ  99883289  في الأوقات التالية :

صباحاً ومساءً عدا العصر وأوقات الراحة والنوم .

 

الكاتب درر إيمانية

درر إيمانية

5 تعليق على “عن الشيخ”

  1. نسأل الله لشيخ طول العمر و الصحة و الحياة السعيده في الدنيا و الأخرة

اترك رداً

درر